¡Hola! Reproduzco a continuación la nota publicada en el día de hoy (13 Diciembre 2011) por algunos medios gráficos (Página/12 en Argentina) y electrónicos sobre la inauguración de la "Cumbre Social" convocada por el presidente Evo Morales en Cochabamba.

Un debate democrático y plural
(Por Atilio A. Boron *) En el día de ayer, el presidente Evo Morales inauguró en Cochabamba el “Primer Encuentro Plurinacional para Profundizar el Cambio” que está transformando a la sociedad boliviana. Lo que la prensa denominó como “Cumbre Social” reunió una multitudinaria concurrencia de más de mil delegados de diversos movimientos sociales de todas las regiones del país, que acudieron a un cónclave cuya primera fase durará tres días y en los cuales diez comisiones de trabajo examinarán otros tantos temas y desafíos cruciales del momento actual. El vicepresidente Alvaro García Linera así como ministros y altos funcionarios del gobierno nacional estuvieron presentes en esas comisiones, aportando información y sobre todo escuchando las demandas y muy especialmente los planteos y propuestas que dieron a conocer los movimientos. Estas primeras conclusiones serán presentadas y nuevamente discutidas en una serie de reuniones que tendrán lugar en las próximas semanas en los distintos departamentos (provincias) de Bolivia, en preparación para un segundo y definitivo período de sesiones entre el 10 y el 12 de enero y en el cual se fijarán las principales directivas de la agenda de transformaciones para los años venideros. (clic abajo para continuar)

En su discurso inaugural, Evo recalcó la importancia de una discusión democrática y plural para consolidar el proceso de cambios inaugurado desde su llegada al Palacio Quemado en 2006. A diferencia de la mayoría de las intervenciones de otros presidentes o jefes de Estado en cualquier parte del mundo, Evo comenzó la suya señalando lo que él mismo calificó como los errores cometidos por su gobierno. No empezó hablando de sus aciertos, sino de la inseguridad, de los problemas de empleo, de la corrupción presente en ciertos elementos de los escalones inferiores de la burocracia, de la necesidad de mejorar el desempeño económico. Sólo después se dedicó a enumerar los muchos logros de su gobierno, con cifras contundentes: casi dos millones de niños beneficiados por el bono Juancito Pinto; ochocientos mil ancianos recibiendo una importante ayuda monetaria; el avance en los programas de salud y educación públicas; el fortalecimiento de las finanzas del Estado gracias al cumplimiento del mandato popular que exigía la nacionalización de los hidrocarburos; la duplicación del salario mínimo y la rápida transformación que hizo que Bolivia dejara de ser un Estado colonial mendigo (son sus palabras), que vivía de los préstamos para pagar a sus empleados públicos, para convertirse en un Estado plurinacional que por primera vez en la historia acumula reservas por valor de 12.000 millones de dólares, una cifra impactante si se tiene en cuenta el tamaño de la economía boliviana.

Por supuesto que también habló de política: dijo en un pasaje de su discurso que antes había grupos y organizaciones que se movilizaban para que los gobiernos hicieran obras; ahora hay minorías muy estridentes que “se movilizan para que el gobierno no las haga. Pero debemos hacerlas, respetando a la Madre Tierra: de lo contrario, ¿cómo podríamos vivir sin industrias, sin petróleo, sin gas, sin la minería?”. En una época en que un organismo como el Banco Central Europeo saca y pone gobernantes en Grecia, Italia y Portugal, Evo enfrenta los desafíos de su gobierno profundizando la democracia, facilitando el diálogo horizontal entre gobernantes y gobernados, y haciendo verdad el apotegma zapatista de “mandar obedeciendo”. Esta sana inclinación a fundirse con su pueblo, a tonificarse escuchando sus críticas y sus propuestas es una de las razones fundamentales de su popularidad.

La derecha no es una opción de gobierno y su única chance es el golpe de Estado; la izquierda hiperradicalizada, por su parte, muestra una sospechosa desproporción entre el eco que sus feroces críticas a Evo encuentran en los medios hegemónicos y su escaso sustento de masas. Por lo visto hasta ahora, Evo sigue siendo imbatible en el terreno electoral, y si profundiza su agenda de cambios lo será aún más.

* Director del PLED, Programa Latinoamericano de Educación a Distancia en Ciencias Sociales. Centro Cultural de la Cooperación Floreal Gorini.

4 comentarios:

Jotax dijo...

Gracias estimado Atilio, una nota excelente!. Saludos desde Bolivia. Jotax

ahmed koutb dijo...

شركة كشف تسربات المياه بالرياض وتسليك المجاري بأحدث اجهزة الكشف وبدون تكسير بالاعتماد على اكفأ المهندسين المختصين بأعمال السباكة المنزلية واصلاح المواسير الداخلية والخارجية عن طريق كشف تسربات المياه
شركة كشف تسربات المياه بالرياض

Abraj Dubai dijo...

اذا لاحظت وجود وجود مياه على جدران منزلك بسبب تسربات المياه ، فلا تتردد في طلب الخدمات التي تقدمها شركة كشف تسربات المياه بالدمام المتخصصة من ابراج دبي لحل مشكلة التسربات في اسرع وقت

نادر جلال dijo...

السلام عليكم عملائنا الكرام مما لا شك فيه ان كلنا نعلم اهميه برك السباحه والمسابح فى حياتنا لما لها من اهميه كبيره جدا فى حياتنا اليوميه خاصه
فى فصل الصيف تعد المسابح من افضل وسائل الترفيه في وقتنا المعاصر حيث ان الاطفال والكبار وكل الناس يستمتعون بالمسبح عندما يكون الجو حار لى يخفضو من درجه حراره الجسم والاسمتاع بالحياه هناك انواع كثيره جدا واشكال متنوعه من المسابح اصبحت فى بيوتنا بكثره خاصه هذه الايام واص
بحت منتشره جدا فكل منا يعلم اهميتها ومن ثم ذالك يجب علينا الاعتناء بالمسابح والحفاظ عليها من اى شوائب او جراثيم لان الشخص عندما يقوم بالنزول في المسبح فأن مسام الجلد تتفتح وبالتالى عند وجود اى شوائب او جراثيم فسوف تقوم بأختراق مسام الجلد وتسبيب الكثير من الامراض التي لم نشعر
بها إلا علي المدي البعيد لذالك يجب علينا جميعا الاعتناء بالمسابح للحفاظ على صحتنا وصحه اولادنا من اي امراض ولكي يستمتعوو بصحه جيده كانت المسابح فى قديم الزمان غير منتشره كما فى وقتنا المعاصر وذالك بسبب الخوف من الفيروسات التى كانت منتشره والخوف من البلهارسيا........الخ
افضل شركة تنظيف مسابح بالرياض
ارخص شركة تنظيف مسابح بالرياض
اما في وقتنا الحاضر لم يعد منزل لا يحتوى علي مسبح الا قليل جدا اصبحت المسابح منتشره جدا فى الفلل والاماكن التى يوجد فيها درجات حراره عاليه للتلطيف من درجه حراره الجو والاستمتاع ب الجو اوصيكم جمعيا الحفاظ علي صحتكم من كل سوء وشر _ كل ما عليكم احبتي الكرام ان تتواصلو مع شركتنا شركه زين لتنظيف
المسابح حيث ان شركتنا تعد من افضل الشركات المصنفه فى تنظيف المسابح تواصلو معانا للتخلص من اى شوائب او بكتريا داخل المسبح كما ان شركتنا تمتلك افضل واحدث وسائل التنظيف وافضل المكينه والعماله الماهره المدربه هناك بعض الاشياء التى تقوم بها شركتنا اثناء التنظيف اولا
تقوم شركتنا بتفريغ المياه من المسبح
ثانيا.
نقوم بوضع بعض المواد الكماويه الأمنه على صحتنا وصحه اطفالنا
ثالثا
نقوم بتنظيف البقع التي توجد فى جدران المسبح
رابعا
نقوم بوضع بعض وسائل التنظف على مواسير الصرف للتخلص من اى رواسب
خامسا
نقوم برش المسبح بماده جاليه للتخلص من الاشياء المترسبه على حواف المسبح
إلخ
هناك امر اخر تقدمه شركتنا لعملائنا الكرام وهو عرض خصومات هائله فى فصل الصيف وضمان تنظيف المسبح
وايضا هناك بعض الاشياء يجب علينا تجنبها من اجل الحفاظ على المسبح نظيف وأمن من اي شوائب وهى
1_عدم ترك اوراق الشجر تغرق فى المسبح وتترسب
2_عدم ترك مياه المسبح مده طويله بدون تغير
3_عند الصرف نقوم بوضع ماده منظفه لتعقيم المسبح
4_عدم ترك اكياس او اوراق متسخه تغرق فى المسبح
كل ما عليكم عند وجود اي عطل او مشكله او رواسب فى المسبح عليكم بالاتصال بشركه زين لتظيف المسابح المصنفه من افضل الشركات عالميا والتى تقدم افضل خدمه متميزه لعملائنا الكرام وتقدم افضل الخصومات ووسائل التنظيف المستورده كما ان شركتنا تقوم بالوصول لكم فورا عند التواصل مع مندوب الشركه على الارقام الظاهره
وايضا تقدم شركتنا عند التظيف جميع الاشياء ولا تتطلب من العميل اي شئ تقوم شركتنا بتنظيف المسبح على اكمل وجه سواء كان كبير او صغير مهما كانت مساحته شركتنا تضمن لك ان تستلم المسبح بعد التنظيف على اكمل وجه وكأنه جديد
تقوم شركتنا بالتواصل مع عملائنا الكرام فى الحال كما ان الشركه تقدم رقم خاص بالشكاوى من العماله المنظفه عند التقصير فى اي شئ عند التنظيف
شركة تنظيف مسابح بالرياض
عليكم جميعاً عملائنا الكرام التواصل مع مندوبين الشركه للحصول على مسبح نظيف وكأنه يبدو جديد شركه ليست الشركه الوحده المنظفه للمسابح ولكن هى المتميزه فى تنظيفها نذكركم بأن شركتنا تقدم افضل العروض خاصه فى فصل الصيف لا تهملو فى صحتكم وصحه اولادكم وسارعو بالاتصال بشركه زين لتنظيف المسبح وسوف يصلون اليكم فى الفور......دمتم فى سعاده وصحه جيده وحماكم الله ورعاكم من كل شر عملائنا الكرام
(والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته)

top